أن كل ما هو يبدو أخلاقي ..ليس بكل بساطة ..الا احساسا جماليا جان أنوي-بيكيت

Wednesday, January 04, 2006

عدنا

انتظرونا في نيولوك جامد وخطير بعد العثور علي الباسورد القديم

Tuesday, May 24, 2005

اللهم لا اعتراض

(تحذير لا غرض منه سوي الأطاله)
برجاء عدم قرائت تلك التدوينه من نشطاء حقوق المراه والعاملين بالمجلس القومي لحقوق4 النسوان
(بس خلاص)

"عمال مصر يبايعون السيد القيصر"
موظفوا الانتاج الحربي يؤيدون القيصر ويبايعونه لأكمال المسيره
"الحاج علي كوفته يقول للقيصر سير ونحن من ورائك",تفتكره ليه؟؟؟"
شباب الجامعة يؤيدو المبادره الجريئه للقيصر

أحا ..ايه الشعب ابن الشرموطه ده..ولو الراجل قال بعد كده اني جيت بناء علي طلب الجماهير هنكدبه
ومظاهرات ..وكفايه
ايه الشرمطه ديه
هيفلتوا بيها ولاد الكلب....بس فيه حاجه غلط ..هم لعبوها صح وكلنا وقفنا نتفرج بصراحه انا معجب بيهم
واحزاب المعارضه قال رفعه قضيه ياخي احا..ليه عايزين من وراها ايه يثبتوا موقف
كان اكرم لهم يلفوا علي الناس في البيوت يعمللهم بطايق انتخاب
انا راضي زمتكم رغم انها استك..اعضاء الأحزاب اللي في الشعب والشوري يقدرو يجيبوا كام صوت
الله يفضحكوا
شعب زي ده مش من حقه يتركب
عريت راسي ودعيت عليكم..فعلا فراعنه
cut

Thursday, May 19, 2005

رامي الغير طبيعي

من فترة طويله وأنا ارقب عالم المدونينعن بعد فكما تعلمون انا ليس لي لا في الطور ولا الطحين فأنا ليس اكثر من شبح تاريخي ضل طريقه الي متحف الرعهب القوطي فحل ضيفا علي قرية المدونين الي حين ميسرة
المهم اليوم وجدت بنفسي مكا سمح لي لتدوين اولي ملاحظاتي علي عالم التدوين وبالطبع لم يكن في أمكاني تجاهل /رامي صاحب اكثر رصيد من التعليقات سواء كانت الصادرة او الواردة اول شئ لأحظته من صورته هي تلك الأبتسامة التي تجعلك تحتار هل هي ترحيب أم أستخفاف رامي اكثر المدونين انتشارا ويستحق عن طيب خاطر لقب"الأب الروحي "للناشئين
...........
طبعا انا مش منهم يا عم رامي

Sunday, May 15, 2005

حكايه من ثلاث مقاطع

  • "1"حكاية ولد
  • البنت اللي كانت قاعده هناك في الصف القدماني
  • ماكنتش عرفه ان في ولد قاعد-هناك في الصف الوراني
  • مش عارف يرفع فلاش عينه من عليها
  • كل ما تحاول تعدل خصلة من شعرها يبتسم
  • لاكن في النهاية مل السكون وقرر انه يكتب عنها
  • لأكن زحمة الصفوف عجزته
  • ...................................................
  • حكاية بنت
  • البنت اللي كانت قاعدة هناك في الصف القدماني
  • كانت عارفه ان في اكتر من ولد قاعدين هناك
  • عجزين انهم يكتبوا عنها
  • علشان كده كانت بتحاول دايما انها تدلهم بدايه
  • وكانت كل ما تحاول تسرق نظرة لأبتسمتهم
  • تعدل خصلة من شعرها
  • لأكن في النهاية ملت من السكون
  • وقررت انها تدوب في الصفوف
  • ............................................................
  • حكاية ولد وبنت
  • لما قال لواحد صاحبه انه عايز يكتب عن بنت قصيده بالعاميه ضحك عليه وقعد يضحك لغاية عينه ما غرغرة بالدموع ,هو كمان ضحك لأنه أول مره يفكر انه يكتب قصيده وتكون كمان بالعاميه!علشان كده بعد يومين نسي,لأكن بعد مشافها هناك قاعده في الصف القدماني
  • رجع وافتكر!!!

  • ########################################################

الي"باهو عبدالله"التي علمتني ان للقسوة احيانا رحمتها..........................!"1

  • cut

Thursday, May 05, 2005

sms

ألفارق الوحيد بين حاكم ديكتاتور وأخر ديمقراطي ان الأول ينتهج سياسة التعتيم أما الثاني فهو يتقن فن الأعلام الموجه!!...

cut

Wednesday, April 27, 2005

كلمتي للتاريخ

بعد الكوميديا السوداء والتي اشرف عليها كلا من شيف عرفهوعماد اديب استطيع ان اقول ان ما خرجت به من ذلك الحوار الرسوم بعناية
لو رشح عماد الدين اديب نفسه امام القيصر فسوف يفوز وبجداره؟

cut

Saturday, April 23, 2005

الفارس والميدان؟

ايقظني اليوم دبيب همس باروقة القصر الملكي....يقولون أن القيصر قد أستعان بكلا من:
الأعلامي المخضرم وصاحب نصيب الأسد بمجموعة قنوات الأوربيت الفضائية الأستاذ/عماد الدين أديب
والمخرج الصنايعي الكبير وصاحب ملحمة "سمع هس"السينمائية الأسطي/شريف عرفة
في صياغة وأخراج برنامجه الأنتخابي الجديد,كاشفا بذلك عن أنيابه بوجه اعداء "الليبرالية الجديدة"

والفارس ينزل بالميدان!!1
cut

Sunday, April 17, 2005

حتة جاتوه للجميع

سألني صديقي والذي أستطعت بعد طول نقاش ضمه الي عائلة المدونين عن سبب تقصير مع صفحتي وقلة موضوعاتي عليها خصوصا وهو يعلم جيدا من أني من النوع الذي يعاني من "ألاسهال النثر"واني استطيع الأنتقاء لدرجة تسمح لي بنشر موضوع كل يوم
قالت جدتي وهي تراني واقف دامع العينين وأذني بقبضة خالتي تعنفني علي أيذاء قطها المدلل"أذا عرف السبب يابنتي بطل العجب" نعم
كل ما هنالك هو اني اشعر تلك الأيام بنشوة غريبة , وبأن الحياة حلوة خالية من كل المنغصات التي تعكر صفوها,ولذلك قررت ان أعيشها هكذا دون تدقيق أو بحث
قال بطل "نائب بالأرياف"أن صاحب الحياة الهنيئة لا يدونها ولا كنه فقط يعيشها
كل ما هنالك ان بيدي قطعة جاتوه لا أريد ان يشغلني البحث عن كيفية ومقادير صنعها عن تذوقها !!
cut

Saturday, April 09, 2005

ألشعراوي والمنهج؟

بعد ان انتهيت من تناول جرعتي السم المعتادة قبل النوم ,تمددت فوق فراء الذئب الأبيض الذي اهداني اياه القيصر داعبت رأسي خيالات نبيلات القصر الحسان ولاكني طردتهم جميعا وانا أتناول من جواري" ريمود" التلفازليطالعني وجه العلامي الحبيب طارق حبيب كان يتحدث عن عملية زراعة الأعضاء وفي خبث شديد قاطع أحد ضيوفه ليستعرض رأي الدين في الأمر وبدئه برائي أمام العصر العلامة محمد متولي الشعراوي ليستحضر وجه الشعراوي الحبيبويسأل فضيلته عن رأيه في زراعة الاعضاء ليحتد الشعراوي ويقول - سأضطر لأختصار حديث الأمام-أن ذراعة الأعضاء محرمة شرعا وأنه يحذر كل من يبيحها بأنه يحل ما حرمه الله ويعلل ذلك علي ان الجسد البشري ليس ملك لصاحبه ولاكنه ملك الخالق والا جاز للأنسان تن ينهي حياته بنفسه
طارق حبيب:- فضيلة الأمام ولاكن قد تتوقف حياة انسان علي ذلك العضو المنقول!
الشعراوي: واحنا مالنا
طارق حبيب: بس ده كده هيموت؟
الشعراوي : ميموت ياخي , ليه عايزين تأخرو مقابلته لربه
أنتهي كلام الشعراوي وأظن ان القرأن لم يتحدث في تلك القضيه - قضية نقل الأعضاء- ولاكنه تحدث عن الروح قائلا"ويسالونك عن الروح قل الروح من أمر ربي"وهي الأية التي حرمة انهاء الأنسان لحياته بيديه في قول صريح
نأتي لأمر تحريم الأعضاء والذي أجازه الشيخ عبد الحليم محمود شيخ الأزهر حينها
ولأكنه اشترط امران
اولا:ان يكون ذلك بأتفاق بين صاحب العضو والمنقول له العضو ويحق لأولي الأمر ان يمنعو أتمام ذلك الأمر لو لم يتوفر ذلك الشرط
ثانيا:الا يكون ذلك العضو قد يؤدي الي وفاة صاحب العغضو المنقول منهمثل القلب او المخ والي خلافه من أعضاء تتوقف عليها حياة الأنسان
لا نزال نتحدث عن قضية زراعة الأعضاء هل هي حلل ام حرام
أي أمة ضحكت من جدلها الأمم
اغلقت الجهاز بعد ان فقدت شهيتي علي السهر ولاكن قبل النوم داعب جفوني حلم التبرع بعيني بعد الموت, أظن أني استطيع تدبير ذلك الأمر فيما بعد ولاكن الان لابد من أن أنامممممممم

Sunday, March 27, 2005

الأحساس بالضياع


الأحساس بالضياع ليس أن تفقد ما تملك ......
ألمشكلة الحقيقية هي ألا تجد ما تخشي أن تفقده!!

Cut

نقطة أنطلاق

منذ سنوات كانت بداية تجربتي الأولي في عالم النت بدء الأمر بالعديد من المحاولات الفاشلة لأنشاء أميل علي موقع الياهو ومع الوقت والعديد من المحاولات الفاشلة استطعت أن اكتسب بعض الخبرة التي أهلتني للتعامل معه وأقتصرت مراسلاتي عندها علي صديقين أو ثلاث علي الأكثر حتي أرقتني التجربة ووجدت نفسي فجأة قد عزفت عنها بعد ان فقدت بريق غموضها, بعد ذلك جاء الأكتشاف الثاني بالنسبة لي وهي غرف الدردشة والتي سمحت لي بممارسة كافة أنواع الشذوذ النفسي واستطعت من خلالها معالجة الكثير من أمراض فترة المراهقة فلقد استطاعت ان تكفل لي متعة الشرود وخلق عوالم وفضائيات موازية لواقعي الصادم ألمرهق بتفاصيله المملة, وساعدني علي أشياع تلك الهواية الجديدة التي أظن إنها قد تجاوزت طور الهواية لطور الأدمان ثورة ما عرف "بالكافي نت" فجأة انتبه الجميع لذلك المشروع الاستهلاكي والمربح في ذات الوقت فانتشرت كالسرطان بالجسد ووصل الأمر لتصل ساعة النت لجنيهان وجنيه في بعض المناطق بعد ان كانت تصل لخمس وست جنيهات مما كان يمثل لي عبأ حينها, كنت كل ليلة أستمتع بشخصية جديدة أعد لها ما يدعم مصداقيتها من تفاصيل وأكاذيب واحبك لها الحكايات لأكتشف بداخلي موهبة جديدة – ليست موهبة الكذب بالطبع – واستطعت ان أتوحد مع تلك اللعبة الجديدة علي حينها لدرجة أخافتني فكل شخصية كانت تخلق لها منطقها وأصدقائها تارة شخص خجول جدا مما يطمع به الآخرين لأستدراكة لطرق مظلمة ملتوية وتارة متبجح ناقم يستمتع باستفزاز وإثارة غرائز الآخرين وتارة فتاة ثرية يمنعها أهلها من استخدام ألنت بسبب سنها الذي يجب الا يتجاوز الستة عشر بأي حال من الأحوال وهكذا تشكلا لدي مجموعة من الخبرات والتجارب مع غرف الدردشة حتي زهدتها من جديد لأكتشف لعبة جديدة وهي ألتدوين لأكتشف انه ليس بجديد الا علي أنا فقط وأن البعض قد سبقني أليه بأعوام مما اتاح له متعة التجريب والتعلم من الأخطاء حتي أستطاع ان يصل ألي درجة كبيرة من الكمال, وكعادتي كلما استعصي علي أمرا فهمه لا يغمض لي جفن حتي أجلو غموضه ومع الوقت استطعت ان اصل ألي درجة ليست سيئة في عالم ألمدونين العرب واستطاعت مدونتي ان تحجز لها مساحة بين مئات وربما آلاف المدونات الأخر ورغم عدم اهتمامي بذلك الأمر- فانا اعلم أني لست في منافسة مع أحد- الا أني استمتعت به ألي أقصي درجة, فهنا أشعر أني في ملكوتي الخاص والذي أحيك خيوطه كيفما شئت فكل شئ هنا يعبر عن شخصيتي ومودي النفسي لحظة الكتابة ولذي قررت ان استغل تلك المساحة للتطهر من بعض الآثام التي قد تكون قد أثقلت علي كاهلي في الفترة الأخيرة وأفقدتني أهم ما كان يميزني وهو برائتي وقدرتي علي الأندهاش
مضيفكم هنا هو "جريجوري يفيموفتش راسبوتين" شاب مصري شعبي وعشوائي لأقصي درجة يستطيعها , و الذي سيرحب دائما وأبدا بتعليقاتكم وملاحظاتكم و حتي شتائمكم فهو أيضا لن يبخل علي أحدا منكم بشئ....
وليكن هدفي معلوما لكم الا وهو تعذيبكم واستثارة تلك الجراح المندملة بنفوسكم فتنفثئ ليخرج صديدها شهي له بريق الذهب وتهيج تلك الغرائز التي تكبحون شهوتها لكي تتجملوا في عالم يخلوا من الجمال, هدفي هو أيلامكم لحد ألذة... وإسعادكم لدرجة الألم
لست بأفضلكم وربما كنت يوما أسوئكم
ولكني كرهت ألتجمل و الأدعاء..و تلك العادات السخيفة والتقاليد البالية, كما أنني كرهت الشعر المقفى..الأقاصيص الجنسية والأكاذيب المليئة بالعزلة والاغتراب
زهدت النساء.. رائحة الأجساد.. وذلك الحمض النتن الذي يفوح من الأفواه كلما تحدث احد ناصحا مدعيا البحث عن الحقيقة
هنا لا.وجود للورود..للضحكات ..هنا لا وجود حتي للمس أو الهمس
هنا هو الفارق اللفظي بين الشك واليقين, ألقبح والجمال, القدرة والعجز
تستطيعون نعتي بالجنون بالغرور بالكذب بالسرقة وحتي الزندقة
ولاكنكم لا تستطيعون تجاهلي
ولنا عودة....
CUT